هيومن رايتس ووتش: حكم "داعش" في العراق اتسم بالإعدامات والوحشية

خندان – افاد تقرير صادر عن منظمة هيومن رايتس ووتش، بان حكم تنظيم "داعش" الارهابي للمناطق الخاضعة لسيطرته في العراق اتسم بالإعدامات والوحشية.

ونقل التقرير عن جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط، قوله "بعيدا عن التغطية الإعلامية، يعتدي داعش بشكل روتيني على حياة الناس وعائلاتهم في البلدات والقرى العراقية التي يحتلها. مجرد محاولة الهروب من حكم داعش الوحشي قد يعني عقوبة الإعدام".

وتقول المنظمة انها قابلت في أيار 2016، 20 من سكان القرى في منطقة مخمور، بعد أن فرّوا لمخيم للنازحين في إقليم كردستان.


مواطنون هربوا من "داعش" في نينوى يأوون في مخيم للنازحين في إقليم كردستان 


وأخبر القرويون هيومن رايتس ووتش أنه قبل استعادة القوات الحكومة العراقية للمنطقة في آذار 2016، أعدم "داعش وأخفى أفرادا من قوات الأمن الحكومية، ومدنيين أثناء محاولتهم الفرار".

وكان "داعش" قد سيطر على القيارة وخباطة ومكوك، وغيرها من البلدات والقرى في منتصف 2014.

وقالت هيومن رايتس ووتش إن "داعش يبسط نفوذه عبر العقاب الجماعي الذي يحظره القانون الدولي".

ويقول ستورك: "الإعدام، والعقاب الجماعي، وعدم احترام حياة المدنيين جزء لا يتجزأ من حكم داعش."

وقال العديد من المدنيين إن "داعش" عرّض المدنيين لخطر غير ضروري أثناء القتال في مخمور عن طريق نشر عناصره بين السكان المدنيين، كما شن التنظيم الارهابي هجمات صاروخية من بين المحلات التجارية على الطريق الرئيسي المؤدي لقرية خرباتا.



وتشير المنظمة الى "قوانين الحرب تنطبق على المناطق الخاضعة لسيطرة داعش، وتنص على أن تتخذ جميع أطراف النزاع الاحتياطات الممكنة لحماية المدنيين تحت سيطرتهم من آثار الهجمات، وتجنب وضع القوات العسكرية في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية".




‌ ‌عدد القراءات801 ‌ ‌‌‌

الاكثر قراءة


Copyright © 2016 Xendan.org all rights reserved
Design by AVESTA GROUP , programming and database by KURDSKY.COM